من نحن

من نحن :
بناءً على توجيهات و توصية وزير الشباب والرياضة في ولاية الخرطوم

سعادة معالي الوزير صلاح زين العابدين محمد عبد الرحيم الموقر

قام السيد د. هانيبال يوسف حرب بتأسيس مشروع أجيال العائلة للثقافة الشبابية في السودان ووضعه موضع التنفيذ و التطبيق العملي في مراكز الشباب والرياضة في ولاية الخرطوم .
و لما كان الشباب هو الوجه المستقبلي النابض بكل حداثة عصرية علمية توعوية مواكبة للعالمية ، و هو الشريحة الأعلى في تواجدها التي تتوسط شريحة الأهل و شريحة الصغار الذين يشكلون مجتمعين نسيج المجتمع العائلي كان توجهنا إلى العائلة لتقتبس من تقنيات الحداثة المتطورة و تكون فاعلة في حياتها لترتفع بالمجتمع إلى مصاف العالمية فكراً و حياة و فاعلية و على كل المستويات .
انطلاقاً من هذه الفكرة قام السيد د. هانيبال يوسف حرب بالتطوع شخصياً و دعم هذا المشروع و تقديم الإمكانيات المتاحة علمياً و ثقافياً و مادياً و تقنياً بالتعاون مع مجموعة من الشباب السوداني المثقف للوصول إلى الأهداف المرجوة منه والارتقاء الثقافي الشبابي السوداني إلى الفاعلية التامة  و ذلك بتوثيق الفعاليات الثقافية بكل أنواعها و من خلال اللقاءات الثقافية التي سيقوم على إعدادها و تجهيزها وكذا مختلف العلوم والفنون الثقافية التي  تشكل مخزون الشباب السوداني من ثقافته العريقة و إضافة العلوم و الفنون الثقافية الحديثة المتجددة عالمياً لينشأ توازناً بديعاً بين عراقة التراث وبين المعاصرة والحداثة مع المحافظة على الهوية السودانية بثوب جديد حضاري عالمي وتوظيف إمكانيات الشباب السوداني في مكانها المناسب و تطويرها ورفع حصيلة وعيها و تأهيل الكوادر الشبابية الثقافية بأحدث التقنيات المعاصرة في شتى العلوم و الفنون و كل ذلك بهدف توثيق الواجهة الفعاليات الثقافية والتي هي في حقيقتها كتابة لتاريخ السودان الثقافي مما يساعد على تكوين نواة ثقافية شبابية محترفة قادرة على تنمية و بناء و تطوير احتياجات الطلب الثقافي المتزايد .
و من المفاصل المهمة في إنشاء و تأسيس مشروع أجيال العائلة الثقافي الشبابي السوداني  إنشاء منصة إلكترونية للتواصل عن بُعد ورفدها بكل الإمكانيات المتاحة لتقديم كل ما هو جديد و عصري على مستوى الأفراد و المجموعات محلياً و أفريقياً و عربياً و عالمياً .
مع تحيات إدارة مشروع أجيال العائلة الثقافي الشبابي السوداني

إلى من يهمه الأمر  

هذه وثيقة خاصة من سعاة الوزير بخصوص د. هانيبال يوسف حرب وتعاونه مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة ضمن مشروع أجيال العائلة .

هذه وثيقة خاصة مصدقة من سعادة الوزير المكلف الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة
صادرة عن إدارة مركز شباب الربيع بإدارة
الأستاذة أنصاف مكي أبو زيد 

باعتماد المركز ليكون المركز الرئيس لإدارة المنصة الإلكترونية على أرض الواقع .