دورة صناعة المحتوى الثقافي /12/ ديسمبر /2020

دورة صناعة المحتوى الثقافي /12/ ديسمبر /2020

شارك معنا في هذه الدورة التوعوية مجاناً

على منصتنا الإلكترونية للتعليم والتدريب عن بُعد على التيليغرام :

https://t.me/FamilyGenerations

كل يوم سبت الساعة الثامنة مساءً بتوقيت السودان العريق .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

الرحمن الرحيم    ملك يوم الدين    إياك نعبد وإياك نستعين

اهدنا الصراط المستقيم

صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً

إنك تجعل الحزن إذا شئت سهلاً سهلاً

لاتكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك

رحمتك نرجو إن ربك هو الفتاح العليم

سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب وبعد :

دورة توعوية : صناعة المحتوى الثقافي

المحاضرة الأولى – 12 \ 12 \ 2020 م

– مقدمة :

مهما بلغ المحتوى الثقافي من صعوبة أو سهولة إلا أنه يجب أن يُصنَّع بتصنيع دقيق ، ولهذا يمكن أن نقول : إن المحتوى الثقافي صناعة لابد منها لكل مَن يريد أن يضع محتوى لثقافة ما .

والسؤال هنا : كيف نُصنِّع محتوى ثقافياً ؟

والجواب الذي لابد منه هو أن نقول : إن صناعة المحتوى الثقافي هي صناعة كباقي الصناعات تحتاج إلى عناصرها ، وعناصر صناعة المحتوى الثقافي نفسها تشكِّل المحتوى .

 

– الارتقاء :

المحتوى الثقافي وصناعته إنما يهدف للارتقاء بالذات الإنسانية ووعيها وتنشيط إمكانياتها ومهاراتها ؛ لذلك فهو ليس مجرد نص أو حوار كلامي أو رسالة تشرح حال أحدهم إذا كان نائماً أو يقِظاً ؛ بل هو محتوى يرتقي بالوعي إلى حدودٍ عليا ترسم حدود الإنسان حسب ملامح حدوده الثقافية .

لذلك كلما كانت الدول والمجتمعات أقوى أصبحت صناعة المحتوى الثقافي أعلى وأقوى وأكثر تعبيراً وارتقاءً ؛ فالثقافة المتطورة لا تكون إلا في مجتمع متطور .

طبعا لم أرغب بالكلام عن الارتقاء طويلاً هنا مع أن الكلام عن الارتقاء ومؤثريته على المحتوى الثقافي وتأثير المحتوى الثقافي على الارتقاء موضوع مستقل يمكن أن يدرس لوحده في علم مستقل فكلاهما أي الارتقاء والثقافة مرتبطان في شد بعضهما البعض نحو التطور .

 

– عناصر المحتوى :

للمحتوى الثقافي عناصر كثيرة ، وكل عنصر من هذه العناصر يأخذ أهميته من نوع المحتوى الذي يُراد صناعته .

فلو كان المحتوى الثقافي يتكلم عن رقص فلكلوري فإن عنصر الحركة سيكون هو الأهم ، وأهم عناصر المحتوى الثقافي في عالم الحركة هو الفيديو المتحرك ، وتأتي دونه الصورة ، ويأتي دونه الكلام الذي هو شرح في النص .

بينما لو كان المحتوى الثقافي يتكلم عن الثقافة الطبية لكان النص كافياً ؛ ولكان هو العنصر الأساس في صناعة المحتوى الثقافي الطبي لأن المحتوى الثقافي الطبي بالأصل يحتاج إلى شروح كتابية لتفصيله .

أما إذا كان المحتوى الثقافي يتكلم أصلاً عن حقبة ما قبل التاريخ فإن النص المكتوب هو العنصر الأفضل في المعادلة .

وهكذا تتغير أهمية ورئاسة العنصر حسب المجال الثقافي المُراد إشهاره .

 

– سؤال : ماذا يمكن أن تكون عناصر المحتوى برأيكم ؟

– بعض أجوبة الحضور :

[Forwarded from سهام موسى]

صوت ، صورة ، فيديو ، نص أو دمج بينهم .

 

[Forwarded from هدى عيسى زايد]

ممكن أن تكون صور أو نص ، أو حركة كالتمثيل والرقص .

 

[Forwarded from سارة الجعبري]

العنصر المكتوب .

العنصر المرئي الثابت ( صورة ) .

العنصر المرئي المتحرك ( فيديو أو تمثيل ) .

 

– العنصر الصوتي :

ومما سبق يتبين لنا أن عناصر صناعة المحتوى الثقافي تتمثل بـ :

١- النص .

٢- الصورة الفوتوغرافية .

٣- الفيديو المتحرك .

٤- الملف الصوتي .

وسنتكلم عن كل عنصر بتفصيله إن شاء الله تعالى .

أما الآن فلنأخذ تمارين على هذه العناصر والتمرين الأول هو :

ما هو العنصر الأهم في محتوى ثقافي زراعي ؟

– بعض أجوبة الحضور :

[Forwarded from كمال الأحمدي]

– الموضوع الثقافي .

– المصدر .

– التاريخ .

– المضمون .

– السند الصحيح .

– الوقائع والاحداث .

– مكان وزمان .

 

بعضكم ذكر النص وبعضكم ذكر الصور وبعضكم ذكر الفيديو ..

ارجو الاتفاق على واحد هو الأهم بدليل فيما يخص المحتوى الثقافي الزراعي ؟

لم يتم الاتفاق على واحد هو الأهم بدليل فيما يخص المحتوى الثقافي الزراعي وذلك لأننا لم نصل إلى نقطة وضوح تامة في اختيار العنصر الأهم ولن نتفق هكذا ..

لذلك دعونا نأخذ مثالاً أبسط :

لو أردنا أن نقدم محتوى ثقافي عن رقصة شعبية فلكلورية ما هو العنصر الأهم هنا ؟ اتفقوا وبدليل من فضلكم .

 

– بعض أجوبة الحضور :

[Forwarded from صبحي المقرع]

الصور والفيديوهات التوضيحية .

 

[Forwarded from سهام موسى]

بحسب المراد انو مثلا بدهم يحكو عن جينات نباتات هون الأهم الكتابة من الصور ولكن الصور مهمة أيضاً وبحال كان موضوع زراعة عادي فالصورة والكتابة مهمين برأيي لذا يمكن الاستعانة بمدج بينها عن طريق فيديو يعرض صورة وشرح يوضحها .

 

[Forwarded from ريم الشمراني]

المنطقة الزراعية .. أهم انتاجها .. تاريخها الزراعي الصور التوضيحية والصوتية .

 

[Forwarded from سارة الجعبري]

في المحتوى الزراعي .. نهتم أولاً بالعنصر المكتوب ..

لتعرف الخطوات .. المواد .. وغيره مما يهم المعرفة الأولى للزراعة ..

ثم يليه المحتوى المرئي .. كالصور والمعاينة .

 

[Forwarded from كمال الأحمدي]

في المحتوى الزراعي نهتم بتحليل التربة أولاً ، نوعية الماء ، نوع المناخ ، جودة الإنتاج والانتاجية ، كله نستطيع أن نوثقه في نص أو نحكي عنه بفيديو فوتوغرافي .

 

[Forwarded from سارة الجعبري]

في المحتوى الزراعي

أهم عنصر هو المكتوب .

حيث لو نظرت للصور والمرئيات مطولاً ..

إن لم يكن هناك نصوص شارحة سابقة لما ترى فلن تغنم الفائدة المرجوة .

فإن تعرف صفات النبات الفلاني وتدرس عمليات البناء الضوئي وما يحتاج ، وأن تعرف التربة وأنواعها مثلاً يمكنك من التفاعل مع الصور والمرئيات عموماً بفهمها وتحليلها والتعرف عليها .

 

لم يتم الاتفاق على واحد هو الأهم بدليل فيما يخص المحتوى الثقافي الزراعي وذلك لأننا لم نصل إلى نقطة وضوح تامة في اختيار العنصر الأهم ولن نتفق هكذا .

– لذلك دعونا نأخذ مثالاً أبسط  .. لو أردنا أن نقدم محتوى ثقافي عن رقصة شعبية فلكلورية ما هو العنصر الأهم هنا ؟ اتفقوا وبدليل من فضلكم .

 

– بعض أجوبة الحضور :

[Forwarded from Amani]

الفيديو في اول ترتيب في اعتقادي ، ثم يليه النص .

 

[Forwarded from كمال الأحمدي]

المحتوى الثقافي نستطيع أن نقدم شروح ونصوص ومصادر وتواريخ تسرد وتوثق ثقافة الموضوع الذي نحن بصدد دراسته مثال عن طريق فيديو مصور .

 

[Forwarded from سعاد نعامة]

اللباس هو الذي يحكي عن الرقصة مجرد نرى اللباس نعرف أنها رقصة شعبية .

 

[Forwarded from لمياء جروني]

أن نكتب مقال نطور فيه النقاط والمعلومات المهمة للرقصة الشعبية حتى نعرف بها .

 

[Forwarded from لينا بديوي]

الفيديو عن راقص شعبي ..

لأنه يحوي صوت وصورة وحركة يفهم السمع والبصر .

 

لم يتم الاتفاق على واحد هو الأهم بدليل فيما يخص المحتوى الثقافي عن رقصة شعبية فلكلورية وذلك لأننا لم نصل إلى نقطة وضوح تامة في اختيار العنصر الأهم ولن نتفق هكذا ..

وقعتم بنفس المسألة السابقة .. في المحتوى الثقافي الزراعي .

– لذلك نقول هنا يجب أن نعي ماذا يخدم الجانب الذي نريد إظهاره وهذا مهم في تعيين العنصر الأهم وبالتالي يجب أن نمييز بين وجهين للمحتوى من حيث العناصر .. الأول هو العلم والثاني هو الفن  .

وإليكم شرح بسيط عنهما :

– الأول هو العلم :

لو أردنا أن نُظهر علوم الزراعة أو العلوم الموجودة في الرقصة الفلكلورية أو أي محتوى ثقافي آخر فإن النص هو الأنسب والأهم ، لأننا نستطيع من خلاله شرح الدراسات وتوثيقها وأرشفتها مكتبياً ونشرها تعليمياً .

– الثاني هو الفن :

لو أردنا أن نُظهر فنون الزراعة وآلياتها العملية التي تعتمد على الآليات أو إظهار مهارات وقدرات موجودة في المزارع أو الزراعة بشكل عام أو خاص وكذلك في الرقصة الفلكلورية  أو أي محتوى ثقافي آخر فإن الفيديو هو الأنسب والأهم ، لأننا نستطيع من خلاله إظهار دقائق التفنن والمهارات ونشرها وتدريباً .

ولاحظوا ارتباط التعليم بالنص .

وارتباط التدريب بالفيديو .

هذا الأهم والأفضل .

إذاً خلاصة الأمر هنا بالنسبة لأهمية العناصر أننا نستطيع أن نعبر بأي عنصر ولكن دائماً هناك ما هو أنسب وأهم بل هو الأهم  ..

فإذا أردنا التعليم والإرشاد من خلال المحتوى الثقافي في جانب حياتي ما اتجهنا نحو النص .

وأردنا التدريب على محتوى ثقافي في جانب حياتي ما اتجهنا نحو الفيديو .

 

– أسئلة من الحضور :

1- هل يمكن دمج بين العناصر بما يناسب الغرض الذي نريد توضيحه ؟ مثال المحتوى الثقافي للزراعة ممكن أن يكون نص وممكن أن يكون فيديو إذا كان هناك إظهار لفنون الزراعة .. ويمكن أيضاً استخدام النص لإظهار علم عن الزراعة .

الجواب : نعم يمكن ..

نحو من ندير المحتوى ونصوغه .. ولنا كامل الحرية في استخدام كل الإمكانيات ولكن نحن هنا ندرس التفاصيل الاحترافية ومايجب عليه أن يكون المثقف الواضع لمحتوى ثقافي .

 

2- تدخل في هذا السياق الفيديوهات التي تستخدم الواقع الافتراضي للتدريب على جوانب عديدة بالحياة صحيح دكتور ؟

الجواب : نعم ..

النص في التدريب يوضح وله تأثيره ومعرفته وعلمه ولكن الفيديو من جهة التدريب أهم وأبلغ .

لذلك نحن هنا لا نتكلم عن إقصاء عنصر لعنصر بل نتكلم عن تفاضل عنصر على عنصر .

 

3- بعد اذنكم دكتور هانيبال .. هل يختلف العنصر المستخدم حسب الفئة العمرية المستهدفة ؟

الجواب : لا .. لا يدخل .

لأن الفئة الوحيدة التي يمكن أن لا تقرأ النص هي الفئة الأمية أو التي هي تحت سن التعليم .. وكلاهما لايُعنيان بالثقافة بل فئتهما تتجه نحو التعليم والإعداد اللغوي فهو أولى .

لأن الإعداد الثقافي  يأتي بعد الإعداد اللغوي .

 

إن شاء الله تعالى في المحاضرة القادمة سنبدأ معاً بدراسة هذه العناصر بالتفصيل ونتعرف على دقائقها .. شكراً لكم مشاركاتكم .

من نشأت في ذهنه أي تساؤلات حول المحتوى الثقافي وما أخذناه اليوم يمكنه أن يكتب سؤاله على هذه المجموعة إن شاء الله تعالى وسأجيبه على سؤاله في المحاضرة القادمة . إن شاء الله تعالى .


انتهت المحاضرة الأولى بفضل الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

الرحمن الرحيم    ملك يوم الدين    إياك نعبد وإياك نستعين

اهدنا الصراط المستقيم

صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً

إنك تجعل الحزن إذا شئت سهلاً سهلاً

لاتكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك

رحمتك نرجو إن ربك هو الفتاح العليم

سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب وبعد :

دورة توعوية : صناعة المحتوى الثقافي

المحاضرة الثانية – 2 \ 1 \ 2021 م

1- العنصر الأول :

صناعة المحتوى الثقافي من جهة النص :

أولاً : لابد للمحتوى الثقافي من عنصر النص : لأن النص يفك المُبهَم ، ويُخاطب العقل بمباشرةٍ لغوية واضحة ، ويُعبِّر عن الحقائق ببساطة ووضوح تام ؛ فهو ليس كالصورة لأن الصورة تشرح الحقيقة أكثر من النص ولكنها تترك للعقل مجالاً ليستنبط من تكاوينها ومفرداتها بل وفي كثير من الأحيان ليفهمها كما يشاء .

لذا يجب أن نقيِّد الصورة دائماً في المحتوى الثقافي بما يشرح رسالتنا المُراد توصيلها للآخر ، وأن لانترك لعقله الظن والتخمين كما يشاء .

ماذا نقصد هنا بكلمة النص .. ماذا نعني بكلمة النص ؟

وماذا نقصد بالواضحة .. متى نعتبر النص واضح ؟

ونقصد بالنص هنا :

تلك الكلمات والجُمَل المؤتَلِفة ائتلافاً صحيحاً يؤدي إلى التعبير عن المُراد تعبيراً دقيقاً ، وكلما كان النص مُعبِّراً بوضوح كان المحتوى الثقافي أبرز وأظهر .

ولا نقصد بالوضوح هنا كثرة الكلمات والجُمَل والفقرات ؛ بل نقصد أصول المعنى المُراد دون إطالة أو اختصار ؛ فإن من آفات النص في صناعة المحتوى الثقافي :

– أن يكون مُعَملَقاً عملقة لا يحتاجها .

– أو أن يكون مُقزَّماً تقزيماً تضيع معه ملامح المحتوى المُراد إشهاره .

هذا الاعتدال بكتابة النص والتوازن والتناسب مع الفكرة والمحتوى .. يسمونه : فحوى الخطاب .

وبناءً على ما سبق نجد أننا مضطرون في بداية كل صياغة للمحتوى أن نعاير النص فنقرر :

1- حجمه وما يحتاج إليه من السطور والكلمات ليتم التعبير عنه حتى لا نقع في آفات الشرح الطويل أو آفات الاختصار المُخِلِّ .

لذلك نجد في أساليب التعليم الحديثة يحددون عدد الكلمات فمثلاً يقول المحاضر :

أكتب موضوع كذا بما لا يتجاوز  \ 7000 \ كلمة ولا يقل عن \ 6000 \ كلمة .

وذلك ليعلم الباحثين على فحوى الخطاب أي على اختيار مناسب لعدد الكلمات مع حجم الفكرة ..

من باب الدربة على المعايرة النصية .

تمرينات :

لو قلت لك اكتب نصاً ثقافياً ذا محتوى غذائي يرصد الحديث عن سندويتش شاورما .

ماذا يمكن أن يكون المحتوى الثقافي من جهة فحوى الخطاب .. عاير ؟

كما تلاحظون :

هناك من أسهب وعملق الموضوع ..

وهناك من اختصر وقزم الموضوع ..

الحقيقة أن فحوى الخطاب في سندويتش شاورما بالمستوى العادي .. يحتاج سبعين كلمة .. ولو أردنا أن نفصل بموضوع ما في السندويتش مثل الكلام عن الغذاء يمكن أن نصل إلى مائتين من الكلمات .. لا أكثر .. هذا يعتبر من حدود تلك المسألة في فحوى الخطاب .

🔴 الآن ..

تمرين آخر :

هناك خطب منبرية في المساجد .. لابد أن تكون ذات محتوى ثقافي ..

ماهو المحتوى الثقافي الذي يجب أن يعتلي المنبر .. كما عرفناه من النبي الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة من بعده عليهم الرضوان .

انتبه : لا أسأل عن المعايرة في فحوى الخطاب .. بل أريد موضوع النص من أي نوع يجب أن يكون ليكون محتوىً ثقافياً حقيقياً .. ؟؟ ..

بصيغة أخرى :

يعني ما هو نوع المواضيع الدينية التي يجب التطرق لها على المنبر ليكون محتوىً ثقافياً حقيقياً وصحيحاً .

الجواب :

إن المنبر كما عرفناها في السلف الصالح والنبوة إنما هو للقضايا الفكرية ..

بينما الفقه والإقراء للدروس العلمية .

إذا :

ما يقوم به بعض أساتذة الدين من الخطباء في تحويل المنبر الثقافي الديني في المسجد إلى درس فقه فهذا من الخطأ الثقافي عند ذلك الأستاذ .

فالمنبر هو مساحة للثقافة الفكرية وليس للثقافة الفقهية أو الإقرائية .

ولابأس إذا تطرق الخطيب على المنبر إلى  حكم فقهي ما .. أثناء خطابته الفكرية .. فهذا  لا يقدح بالمحتوى الثقافي المنبري الديني . 

تمرين آخر :

الخطبة ذات المحتوى الثقافي الفكري على المنبر الديني .. كم يجب أن يكون معيار فحوى الخطاب فيها ؟

انتبه : اسأل أن تعايير فحوى الخطاب ؟

لم يحدد أحد عدد كلمات الخطبة تفصيلاً .. ولكن هناك نظام لفحوى الخطاب الثقافي المنبري في الإسلام علمناه من  خطب النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم .. والخلفاء الراشدين المهديين من بعده .

وهو ما يلي :

لاحظنا أن خطب النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم  لم تتجاوز \ 170 \ كلمة بشكل عام .. وكذا خطب الإمام علي  عليه الصلاة والسلام من بعده كمثال عن الخلفاء الراشدين .. فلم تتجاوز خطبه المنبرية عن مائة وسبعين كلمة تقريباً .

لذلك علمنا أن فحوى الخطاب الثقافي الفكري الديني المنبري يجب أن تكون بهذه الحدود لتكون على كمالها كون النبوة والإمامة من مظاهر الكمال .

إنها البلاغة وفصل الخطاب .

ولا ننسى أن هناك استثناءات في الأزمنة والأمكنة والحوادث .

انتهت المحاضرة الثانية بفضل الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

الرحمن الرحيم    ملك يوم الدين    إياك نعبد وإياك نستعين

اهدنا الصراط المستقيم

صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً

إنك تجعل الحزن إذا شئت سهلاً سهلاً

لاتكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك

رحمتك نرجو إن ربك هو الفتاح العليم

سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب وبعد :

دورة توعوية : صناعة المحتوى الثقافي

المحاضرة الثالثة – 9 \ 1 \ 2021 م

 

مثال : محتوى ثقافي يتكلم عن تخريج دفعة دارسين لصيانة الموبايل ..

هنا يجب أن نحدد ما يلي :

– عدد الفقرات التي يجب أن نكتبها .

– عدد السطور في كل فقرة .

– نوع لغة الخطاب التي نريد الكتابة بها أي ( لغة المحتوى ) كأن تكون علمية أو أدبية أو دينية أو تربوية .. إلخ .

 

2- جهة توجيهه : 

هل النص موجه لكل طبقات المجتمع أم للأطفال فقط أم للشباب أم للذكور دون الإناث .. إلخ .

3- عدد الصور التي سترافق النص ، أو بيان عدم مرافقة النص بصور .

4- عدد الفيديوهات التي ستدعم المحتوى ،  أو بيان عدم مرافقة النص بفيديو ، أو عدم الاعتماد على وجود فيديو في صناعة المحتوى .

5- عدد الملفات الصوتية المرافقة للنص أو بيان عدم مرافقة النص بصوتيات .

6- اهتمامنا هنا بالفيديو والصورة والصوت لتعيين ما سيتم التعليق عليه .

7- عدد السطور التي يتم التعليق بها على العنصر الواحد .

8- نوع التعليق :

أ‌- هل هو شرح ؟

ب‌- أم مجرد لفت نظر؟

ت‌- أم يجب أن يكون محور الفقرة ؟

ث‌- أم هو مجرد عنصر تزييني في المحتوى لا يحتاج للكثير من الكتابة النصية معه ؟

 

من الأمور المهمة في صناعة المحتوى الثقافي من حيث النص :

ألا يستطرد الصانع كثيراً أو يخرج عن موضوع المحتوى أصلاً ؛ فكلما كان ملتزماً بمحتواه كلما كانت قيمة النص الثقافية أعلى .

وفي حال اضطر للتطرق إلى ما هو خارج عن موضوعه لابد أن يكون هذا التطرق الاضطراري في سياق خدمة الموضوع الخاص بالمحتوى فإن هذا يتعلق بوحدة الموضوع ؛ فالأكمل في صناعة المحتوى الثقافي أن يكون هناك وحدة موضوع لكل محتوى .

إن التشعُّب والتطرق إلى مواضيع خارجة عن الموضوع المُستهدَف والمُراد صناعته يُعتبر مَنقصة من كمال الموضوع و بالتالي تنخفض قيمته الثقافية كمحتوى .

 

ثانياً – تحديد تقنيات الكتابة :

عندما كانت الفكرة الثقافية المُراد التعبير عنها تُنقل بواسطة النص المكتوب فلابد من تحديد تقنيات الكتابة مثل :

– متانة اللغة التي سنكتب بها ؛ فإن ركاكة التعبير اللغوي يُضعِف القيمة الثقافية للمحتوى وبالتالي يمكن أن يحوله إلى مجرد تفاهة .

– مستوى المُخاطبة بها .

– استخدام التعابير المناسبة للموضوع .

– الابتعاد عن الجُمَل الواهمة التي لا تخدم المحتوى لأنها تخفض القيمة الثقافية للمحتوى .

 

ماذا نعني بالجُمَل الواهمة التي لا تخدم المحتوى ؟

الجواب  :

جمل نتوهم تعلقها بالموضوع وهي غير مرتبطة به فهي ليس لها علاقة لا من قريب أو بعيد بالمحتوى فهي جُمل تخرج النص عن محتواه المراد شرحه .

 

ثالثاً – المواضيع الثقافية :

يمكن اختيار المحتوى في أي مجال من مجالات الثقافة مثل :

– ثقافة السلام .

– ثقافة الحب .

– ثقافة الطبخ .

– ثقافة الغناء .. إلخ .

 

رابعاً – بساطة المحتوى الثقافي :

لكي تصنع محتوى ثقافياً فإنك لا تحتاج لأن تأتي بكلمات من القمر أو من خارج عالمنا ؛ بل يمكنك استخدام تعابير مجتمعك بكل بساطة ؛ فالهدف المهم هنا إيصال الفكرة والتعبير عن الموضوع وليس الهدف هو إظهار مهارات أدبية وفنية نادرة ، حيث يمكنك أن تصنع محتوى ثقافياً بكلمات سهلة بسيطة بكل معنى الكلمة ليكون محتوى ثقافياً عالياً .

وبالطبع فإن هذا الأسلوب لا يعني إلغاء مهاراتك الكتابية  والفنية  المتفردة التي تمتاز بها فهي إضافة على المحتوى من النوع التحسيني والكمالي ؛ فكتابتك لمحتوى ثقافي و دمغه بصبغتك يُعتبر من المؤشرات العالية للقيمة الثقافية التي تقدمها ؛ لأنك إذا وظفت استخدامك لفنون الكتابة في خدمة المحتوى فإن هذا يعطي المحتوى قيمة ثقافية أعلى .

ونقول هنا : ( إذا وظَّفت ) أي يجب ألا تكون فنون الكتابة دخيلة على المحتوى لأنها إذا كانت دخيلة هبطت بمستواه و قلَّلت من قيمته .

مثال استخدام بيتٍ من الشِّعر : إذا كان موضوع المحتوى الثقافي حول الأزياء والجمال فأوردتَ بيتاً للشِّعر يدعم هذا المحتوى فإن ذلك يزيد من القيمة الثقافية للمحتوى .

أما إذا كان المحتوى الثقافي يتكلم عن الإدارة العليا في إدارة الأعمال و مهام المدير فإن إيراد أدبيةِ شِعرٍ في المحتوى هنا تُخرِج حسَّ المتابع عن الهيبة الإدارية و بالتالي تسيء إلى المحتوى .

إذاً : فتحديد تقنيات الكتابة يساعدك على رسم ملامح المستوى الثقافي الذي تريد أن تضع فيه المحتوى .

 

تمرين :

هل يمكن أن نستشهد بقول للعالم آينشتاين ونحن نكتب في محتوى ثقافي عن الطبخ ؟

الجواب :

غير مناسب أن نستشهد بأقوال عالم فيزياء في محتوى ثقافي عن الطبخ .

 

تمرين :

هل يمكن أن نستشهد بقول للعالم ابن سينا ونحن نكتب في محتوى ثقافي عن الطبخ ؟

الجواب :

يمكن لأن ابن سينا عالم بالأعشاب والنباتات أيضاً  فيمكن الاستشهاد بنصوصه النباتية .

 

هل يجوز كتابة بعض الكلمات بالعامية في صناعة المحتوى الثقافي ؟

الجواب :

نعم لا مانع من ذلك إذا كانت الكلمات العامية في مكانها المناسب في المحتوى الثقافي ..

مثل أن نستشهد بمثل شعبي محلي ..

أو دراسة نص عامي ما .. كأغنية شعبية محلية أو زجل أو شعر مناطقي .. وهكذا .

 

خامساً – اختيار الألفاظ :

يجب أن تتوافق الألفاظ مع المحتوى الثقافي و تكون من عوالمه و معالمه و ألفاظه و معبراته ، فمثلاً :

لا يمكن إنشاء محتوى ثقافي يتكلم عن الثقافة الدينية بألفاظ و تعابير زراعية ، وكذلك لا يمكن صياغة محتوى ثقافي يتكلم عن الثقافة الزراعية أو الصحية بألفاظ ثقافة الطبخ أو الأزياء .

إذاً : لابد من صياغة المحتوى الثقافي بما يناسبه من الألفاظ الخاصة به .

تمرين :

أكتب بعض الألفاظ الخاصة بمحتوى ثقافي يرصد عمل في تاريخ الطباعة والمطابع ؟

 

[Forwarded from هدى عيسى زايد]

مطبعة ، طابعة ، أوراق ، حبر ، مكبس ، ألوان .

الجواب :

هذه للمكتبة أيضاً .. نريد شيء خاص بالطباعة .

 

كما تلاحظون الأمر يبدو سهلاً للوهلة الأولى .. وانها ألفاظ طباعية فقط فإذا بنا نكتب ألفاظاً  مكتبية أو قرطاسية .. هنا يظهر معدن الكاتب المثقف . وجودة محتواه الثقافي الذي أنشأه .

انتهت المحاضرة الثالثة بفضل الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

الرحمن الرحيم    ملك يوم الدين    إياك نعبد وإياك نستعين

اهدنا الصراط المستقيم

صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً

إنك تجعل الحزن إذا شئت سهلاً سهلاً

لاتكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك

رحمتك نرجو إن ربك هو الفتاح العليم

سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب وبعد :

دورة توعوية : صناعة المحتوى الثقافي

المحاضرة الرابعة – 16 \ 1 \ 2021 م

 

سادساً – أساليب كتابة المحتوى الثقافي :

قد يكون المحتوى الثقافي صياغة فكرية أو صياغة خبر وأخبار عن الثقافة أو صياغة إعلانات ثقافية أو صياغة إعلامات نُعلِم بها عن نشاطنا الثقافي ، ويمكن لهذا المحتوى الثقافي بأكمله أن يأخذ عدة أساليب منها :

أ – الأسلوب العلمي .

ب – الأسلوب الأدبي .

ج – الأسلوب الممتزج .

د – الأسلوب المفتوح .

1- الأسلوب العلمي :

هو صوغ المحتوى الثقافي بألفاظ و كلمات علمية منضبطة بالعلم الذي تتكلم عنه الفعالية الثقافية بعيداً عن أي أساليب أُخرى في الكتابة كأن يُكتَب فيه شعر أو نثر أو صور تشبيهية عميقة أو بليغة ، فالأسلوب العلمي في صياغة المحتوى الثقافي يجب أن يكون محافظاً على صورة تعابيره العلمية ، و هذا الأسلوب يصلح للمحتوى الثقافي العلومي و المعلوماتي الخاص بكل ثقافات العلوم و خصوصاً الحديثة منها مثل : علم الزراعة والصحة والتكنولوجيا والصناعة والتجارة .. .

 

2- الأسلوب الأدبي :

هو صوغ المحتوى الثقافي بألفاظ وكلمات أدبية منضبطة بالعلم الذي تتكلم عنه الفعالية الثقافية بعيداً عن أي أساليب أُخرى في الكتابة كأن نكتب المحتوى بصور بيانية لغوية وتشبيهات على مختلف الأنواع وتضمينه الاقتباسات والشعر وعلم البيان والمعاني ، وهذا الأسلوب يصلح للمحتوى الثقافي الديني والأدبي والفني بكل أنواع الفنون .

 

3- الأسلوب الممتزج :

هو صوغ المحتوى الثقافي بألفاظ وكلمات تتحمل وتعبر إما بأسلوب علمي أو أدبي حسب رغبة الكاتب لصوغ المحتوى ، ويصلح للمحتوى الثقافي البيئي والتراثي والفلكلوري والسياحة وما شابه حيث يمكن أن ندمج و نصوغ الأسلوبين مع بعضهما البعض ضمن بوتقة ثقافية واحدة .

 

4- الأسلوب المفتوح :

في هذا الأسلوب يتم صوغ المحتوى الثقافي حسب رغبة الكاتب التي يريد أن يرسخها سلباً أو إيجاباً ، فهو هنا لا يتقيد بالأساليب الثلاثة السابقة بل يقوم بصناعة محتواه بأي طريقة إبداعية يراها مناسبة ، وهذا الأسلوب يصلح لصناعة المحتوى الإذاعي والكثير من منصات السوشل ميديا والبرامج التلفزيونية الغير متخصصة بعلم ما أو لون أدبي معين وهكذا … .

 

سؤال : ( الأسلوب المفتوح  ) هل هذا أكثر الأساليب مرونة ؟

الجواب :

لا ليس الأمر بالمرونة أو غيرها ..

الموضوع هنا في المحتوى الثقافي انما في نوع المحتوى و ما يليق به .

في الأسلوب المفتوح نعم نحن مخيرون في ما نختار ولكن لا يمكن أن نكون في حالة فوضى ونكتب بأي أسلوب .. بل هنا نتخير ما يناسب موضوعنا وبالتالي نحن مقيدين بالموضوع ومحتواه .

مثال :

هناك مواضيع لا يصلح لها إلا الأدبي ولكنها تتحمل تداخل من غيره .. وهكذا ..

فإن لم يكن قابل لهذا التداخل إذا نحن في الأسلوب الأدبي فقط .

 

سابعاً – العناوين :

لابد لكل محتوى ثقافي من عنوان خاص به ، ويجب أن يعبر هذا العنوان عن الفقرة بدقة ؛ فكلما كان معبِّراً عن موضوع الفقرة كلما كان أجود ؛ فلا يكون طويلاً مملاً ولا قصيراً مُخِلاً لأن الهدف منه تحضير وعي القارئ لاستقبال معلومات الفقرة ، لذلك لا يجب أن يكون العنوان هو عبارة عن معلومات الفقرة بل يجب أن يكون دالَّاً على معلومات الفقرة وبوضوح تام .

 

ثامناً – تسلسل العناوين والفقرات :

تسلسل العناوين والفقرات مهم جداً لأنه يساعد على إظهار وإبراز كل المحتوى الثقافي وفهمه واستيعابه ، فإن تسلسل الفقرات والعناوين ييسر على الوعي الإنساني دراسة واستيعاب المحتوى الثقافي والوصول إلى الهدف منه و بالتالي التفاعل معه والتعمق في أبعاده .

 

2- العنصر الثاني : الصورة الفوتوغرافية :

للصورة أهمية كبيرة في صناعة المحتوى الثقافي ؛ فالصورة الواحدة تستطيع أن تعبر أكثر من تعبير ألف كلمة .

وتعود أهمية عنصر الصورة أيضاً في صناعة المحتوى إلى أنه أكثر إقناعاً للعقل بوجود الموضوع المصوَّر .

فمثلاً : استطاعت الكثير من الدول المتقدمة اليوم تزييف تاريخها بكتابته وتدوينه على أنه مثالي وإنساني ؛ في حين أنهم كانوا كاذبين في كل ما كتبوا ، لذلك لم يستطيعوا توثيق ما كتبوه بصور داعمة .

نعم .. إن الصورة توثق ما هو مكتوب وهذه الميزة من أهم استخداماتها كعنصر في صناعة المحتوى الثقافي .

كما يمكن للصورة أن تحرك مدركات الوعي المرئي والمنظور للإنسان .

فمثلاً : في توثيق مآسي كارثة ما تبقى الكلمة شارحة لما وقع ؛ بينما يأتي دور الصورة لا لتصبح شارحة فقط بل ناقلة أيضاً لكل الحال  بكل أحاسيسه الكارثية ؛ فالصورة تنقل مشاهد الحزن والفرح والانزعاج والابتلاء وكافة المشاعر بصور دقيقة يستطيع المشاهد لها أن يصل إلى إدراك واعٍ شعوري أعمق أكثر مما تصل إليه شروح الكتابة .

من سلبيات الصورة التي يجب تجنبها عند صناعة المحتوى الثقافي :

إن الصورة رغم أنها شارحة وناقلة للحال والتعبير والوضعية مهما تكن إلا أنها تمنح المشاهد مجالاً خاصاً في وعيه ليفهم الأمور التي يشاهدها حسب ثقافته وعقليته وعلمه ؛ وهذا خَطِر جداً لأن الإنسان إذا كان صاحب معرفة مختلفة أو سلبية سيفهم الصورة بمعرفته السلبية حصراً ويسيء للمحتوى الثقافي ؛ لذلك لابد  لنا من دعم هذه الصورة مهما يكن محتوها بشرح بسيط كتابي يوضح :

1- المراد منها .

2- موضع الاستشهاد فيها .

3- تسليط نظر الوعي على جانب نريد إبرازه .

4- تقييد وعي المشاهد بما نريد إيصاله إلى وعيه .

5- الحفاظ على وعي المشاهد من تفسير الصورة كما يشاء بمعرفته هو .

 

هذا كان المنشور الأخير في هذا المستوى الأول من صناعة المحتوى الثقافي .. على أن نقدم بعد فترة إن شاء الله تعالى المستوى الثاني .

ولكن بمعلومات هذا المستوى تستطيعون البدء في صناعة محتوى ثقافي محترف ولائق  ومعبر .. لأن ما تبقى من الصناعة إنما هو تقنيات وأسرار خاصة بالتميز والتفرد .. وملحقات تزيينية وزخارف يمكن أن تستعيضوا عنها أو يعوضها أسلوبك في الصوغ أو يمكن بناء تطريزات ذاتية .

 

أرجو منكم أن تكتوبوا محتوى ثقافي سوداني في أي مجال ثقافي من مجالات الثقافة السودانية وإرساله لي لنشره .. وافتخر به .. شكراً لكم .

 

سؤال من أحد المشاركين :

من فضلك دكتور هانيبال يوسف حرب .. مثلا أفلام كرتون أو قصص الأطفال من أي نوع يجب أن تكون لتكون مفيدة وبسيطة وإيجابية وشكراً لكم ؟

الجواب :

كل ما كان محتواه الثقافي راق ٍ وأخلاقي ومفيد ونافع فهذا هو المطلوب لنا ولأطفالنا .

 

سؤال من أحد المشاركين :

ألم تؤثر التكنولوجيا في موثوقية الصور الفوتوغرافية حيث أصبح من الممكن تزييف الصور و بالتالي تزييف الحقائق عن طريق برمجيات الكمبيوتر ؟

الجواب :

نعم صدقت .. إن التزوير والتزييف قائم .. ولكن التجميل والتحسين له مكانه كما أنه مطلوب في كثير من المجالات .

ملاحظة هامة : ليس كل معالجة للصورة هو تزييف وتزوير للحقيقة .

 

مواضيع خاصة نريد أن نصنع لها محتوى ثقافي ماذا نختار لها من الأساليب  :

1- الأثاث المكتبي في الصين .. الأسلوب المفتوح .

2- السياحة الجنسية في سنغافورة .. الأسلوب الممتزج .

3- تصدير السمسم من السودان إلى العالم .. الأسلوب العلمي .

انتهت المحاضرة الرابعة بفضل الله تعالى