محاضرة اختيار الكتاب المناسب للقراءة /23/ يناير /2021

لا يختلف اثنان أن القراءة مهمة وأننا أمة اقرأ .. لكن هذه الأمة باتت لا تقرأ في وقت يشهد ثورة في عالم الطباعة والترجمة، فالكتب المطبوعة والمترجمة خلال سنة واحدة تجاوزت المئات بعد أن كانت لا تتجاوز العشرات في السنوات السابقة .

عزوف الأمة عن القراءة لأسباب كثيرة منها ما هو حقيقي ومنها ما هو مرتبط بالكسل والتخاذل ولن نناقش هذه الأسباب اليوم بل سنذهب في رحلة للبحث عن الكتاب ، وسنتعلم كيفية اختيار الكتاب المناسب لنستمتع برحلة القراءة .

رحلة للأرواح بين صفحات الكتاب في مراكب الحروف المسطورة على تلك الصفحات لنشهد انتقال زمني يعيشه القارئ يختلف بين كتاب وآخر .

الكثير منا وخصوصا القرّاء المبتدئين يعانون من مشكلتين .

الأولى : كيفية اختيار الكتاب المناسب ، غالباً ما تكون الاختيارات غير مناسبة وبالتالي تؤدي إلى عدم قراءة الكتاب .

الثانية : إنهاء الكتاب ، قد يكون الكتاب جميل ويشد القارئ إلا أنه لا يكمل قراءة الكتاب لأسباب معينة .

حسب آخر دراسات 45% من القرّاء لا ينهون الكتاب وهذا الأمر يعود لعدة أسباب سنناقشها خلال الفترة الزمنية القادمة إن شاء الله تعالى لنتعرف على الحلول المناسبة .  

البعض يعتقد أن اختيار الكتاب من المهام الصعبة والمستحيلة التي دائما ما تنتهي بالفشل وترك الكتاب على الرف ليكون فريسة للغبار .

لا يمكننا إنكار أن مهمة اختيار الكتاب المناسب للقراءة هي مهمة صعبة ولكن بنفس الوقت هناك أسس وضوابط تحكم هذه العملية من سار عليها كانت النتيجة مُرضية .

هذه العملية مؤثرة على شعور القارئ وتناسب هذه العملية بشكل عكسي مع خبرة القارئ ، فكلما كانت خبرته أكبر كانت هذه المهمة أسهل وأسلس .

لهذا مشكلة عدم اختيار الكتاب المناسب توجد بكثرة لدى المبتدئين في عالم القراءة حيث تكون أغلب اختياراتهم تكون معتمدة على معلومات عشوائية من الأصدقاء أو من المواقع الإلكترونية وليست على أسس صحيحة في الاختيار .

هناك بعض الأسس المهمة في تحديد نوع الكتاب قبل الشراء .

– الأول : ما هو غرضي من القراءة ؟

أي قبل شراء أي كتاب يجب عليك تحديد غرض القراءة ، فلا يخفى عليكم أن القراءة أنواع ومن تلك الأنواع :

أ- القراءة المعرفية : أي  الرغبة في القراءة لزيادة المعرفة والثقافة وللحصول على رصيد معلوماتي .

ب- القراءة التفاعلية : مثل قراءة كتاب في تربية الطفل أو في تعليم نوع من أنواع الصيانة .

ج- القراءة التطويرية : مثل كتب تطوير الذات والتنمية .. إلخ .

عند إجابتك على هذا السؤال ستساعدك الإجابة على حصر المجالات التي يجب البحث فيها وبالتالي تقليص نطاق البحث في مجال أو مجالين فقط ، وستكون العملية أسهل  في اختيار الكتاب المناسب وتحديد نوع ومجال الكتاب ( مثل عل الاجتماع – روايات) .. إلخ .

– الثاني : لغة الكتاب .

قبل شراء الكتاب حدد لغة الكتاب ( أي اللغة المكتوب بها الكتاب ) وهذا من شأنه أن يقلص البحث كثيراً ، وكذلك العمق الثقافي في كلمات ومصطلحات الكتاب .

– الثالث : حجم الكتاب ( عدد الصفحات ) .

قد يؤثر عدد الصفحات على القارئ سلباً أو ايجاباً وخصوصاً للقارئ المبتدئ فقد يوثر عليه هذا سلباً ويصبح الكتاب عبارة عن مشكلة لدى القارئ ويصبح الاهتمام والتركيز على إنهاء الكتاب وليس الاستمتاع بالقراءة ، لذلك أنصحك إن كنت مبتدئ في القراءة أن لا تشتري الكتب ذات عدد الصفحات الكبيرة ، بل حاول شراء الكتب ذات عدد صفحات قليل لتشعر بلذة إنهاء الكتاب وبدء بكتاب جديد .

– الرابع : التسلسل العلمي .

هناك بعض الكتب العلمية وخصوصاً الشرعية يعتمد الكاتب تسلسل معرفي ممنهج لذلك يجب مراعاة هذا التسلسل عند شراء الكتاب فلا يجوز شراء كتاب ( مستوى ثالث ) وأنت للآن أنك لم تقرأ كتبا في المستوى الثاني والأول ، وعلى سبيل المثال كتاب إحياء علوم الدين المشهور  قبل قراءة الكتاب يجب على القارئ قراءة كتاب بداية الهداية فيكون كمقدمة لكتاب إحياء علوم الدين ، ولا أعني هنا الاستغناء عن الشيخ في العلم الشرعي عند قراءة الكتب الشرعية بل يجب قراءة الكتاب على يد شيخ .

– الخامس : سؤال أصحاب الخبرة .

باعتقادي أن من أكبر النعم أن يسخر الله تعالى لك شخص يوفر عليك الكثير من الوقت والجهد من خلال تقديم النصائح لك عند اختيارك لكتاب ، لكن تأكد أنك تسأل أشخاصاً ذوي خبرة وتذكر دائماً ليس كل من يعمل في مكتبة بيع الكتب هو صاحب خبرة .

– السادس : اقرأ الفهرس .

قراءة الفهرس مهمة جداً في معرفة المحاور التي يدور عليها محتوى الكتاب وما هي القضايا التي يناقشها الكتاب ، فبعض الكتاب يستخدمون الأسماء التجارية الرنانة ويكون عبارة عن فخ  لشراء الكتاب بالاعتماد فقط على الاسم وبالتالي نرى أن المحتوى لا علاقة له بالاسم ، لهذا من المهم جداً قراءة فهرس الكتاب .

– السابع : قراءة التمهيد .

التمهيد : هو عبارة عن خلاصة لمحتوى الكتاب وفكر الكاتب وبالتالي سيوفر لك صورة واضحة عن نوعية الكتاب وشخصية الكاتب .

– الثامن :

اختار اجزاء عشوائية من الكتاب وقم بقراءتها لتتعرف على اسلوب الكاتب بالكتابة فقد لا يناسبك اسلوب الكاتب بالكتابة لذلك تعرف عليه قبل شراء الكتاب ، ولهذا السبب اغلب المكتبات توفر مقاعد بين  رفوف الكتب .

– التاسع : الترشيحات و آراء الاشخاص .

وهنا يمكنك الاستعانة ببعض المواقع التي توفر لك الترشيحات وآراء القراء حول كتاب معين ومن هذه المواقع والتطبيقات : www.Goodreads.com

هذا الموقع والتطبيق مفيد جداً من خلاله يمكنك معرفة آراء الاشخاص حول كتاب معين وتقيمهم لهذا الكتاب وبالتالي باستطاعتك تكوين فكرة جيدة عن الكتاب ومحتواه .

– العاشر : قراءة ظهر الكتاب .

في اغلب الاحيان يكتب الكاتب نص من عدة سطور على الغلاف الخلفي للكتاب يكون كتعريف عن الكتاب ومحتواه .

– الحادي عشر : نوع الخط ، الحجم ، لون الورق .

هذه الأمور الثلاثة مهمة جداً في عملية القراءة اختر نوع الخط والحجم المناسب لك واختر لون الورق ( أفضل ألوان الورق للقراءة هو الورق المائل للصفرة كونه مريح للعين خلال عملية القراءة ) .

– الثاني عشر : تاريخ النشر .

اشتري دائماً الكتب ذات تاريخ نشر حديث لتتأكد من مراجعة الكتاب أكثر من مرة ولا تشتري الطبعات القديمة إلا إذا كنت من هواة جمع الكتب القديمة والنوادر .

– الثالث عشر : الكتب المحققة .

عند شرائك لكتاب محقق عن مخطوطة تأكد من المحقق أن يكون من المعروفين في عالم التحقيق وصاحب علم في مجاله لتحصل على أكبر فائدة من هذا الكتاب ومن الهوامش  والتعليقات التي يكتبها المحقق على نص المخطوط .

– الرابع عشر : الاكثر مبيعاً .

لا تعتمد على قوائم الاكثر مبيعاً عند شرائك الكتاب بالعادة هذه القائمة لا تحوي الكتب ذات النفع العلمي العالي .

– الخامس عشر :

الموافقة للمعتقدات والقناعات .

اشتري كتاب موافق للمعتقدات والقناعات التي تؤمن بها .

– السادس عشر :

الاساس العلمي للقارئ .

هذا البند يهم طلبة العلوم الشرعية وخصوصاً المهتمين بعلم الكلام .

اغلب طلبة علم الكلام في بداية الطلب يبذل جهد كبير في قراءة كتب الملاحدة وغيرهم من المنكرين وهذا باعتقادي أمر خطير جداً لأن الطالب لا يملك الاساس العلمي الذي يؤهله لقراءة مثل تلك الكتب والشبهات لذلك يجب مراعاة الاساس العلمي عند شراء الكتب .

– السابع عشر :  دار النشر .

عند شراء كتاب تأكد من دار النشر التي عملت على نشر وإخراج الكتاب أن تكون من دور النشر العريقة المعروفة بالمصداقية والامانة .

على سبيل المثال احدى دور الكتب اللبنانية المعروفة والمشهورة اخرجت كتاب مختصر الفتوحات المكية للإمام الشعراني رحمة الله تعالى وهو مختصر عن الفتوحات المكية للشيخ ابن عربي هذه الطبعة تحوي على اكثر من ( 80 ) سقط وهذا الامر يعد جريمة في حق الامام ابن عربي والامام الشعراني رحمهم الله تعالى وفي حق طلاب العلم .

هذه أهم الاسس التي تساعدنا على اختيار كتاب وقد تكون هناك بعض الاسس الشخصية التي تختلف من شخص لآخر مثل الالوان والتصميم الخارجي للكتاب وغيرها من الامور .

الآن بعد أن تعرفنا على اهم الاسس لاختيار الكتاب ننتقل لبعض النصائح المفيدة لقراءة فعالة :

1- اختيار الوقت والمكان المناسب للقراءة بعيدا عن الامور المشتتة والازعاجات قم بتحديد وقت للقراءة معين بشكل يومي على أن لا يقل عن ( 20 ) دقيقة يومياً ، بعد سنة  من الاستمرار على هذا النظام سيكون لديك أكثر من مليون مفردة جديدة .

2- احمل كتاب معك دائماً لتقوم بالقراءة في اوقات الفراغ او الانتظار وان كنت لا تستطيع حمل الكتاب معك قم بتحميل كتب على هاتفك او الجهاز اللوحي الخاص بك واستفد من اوقات الفراغ .

3- استخدم الكتب الصوتية .. في حالة عدم المقدرة على القراءة في اوقات الفراغ استخدم الكتب الصوتية وهذا الامر نافع لمن يقودون السيارة لوقت طويل بإمكانك تشغيل احد الكتب الصوتية عند القيادة .

4- استخدم اضاءة مناسبة للقراءة تساعد على القراءة براحة وعدم النعس خلال القراءة .

5- ضع وقت زمني لإنهاء الكتاب وجدول للقراءة ولا تترك الامر مفتوح والتزم بهذا الجدول .

6- لا تنتقل بين الكتب بل انهي الكتاب ثم انتقل لكتاب آخر .

8- لا تترك الكتاب الورقي ولا تجعل الكتاب الالكتروني بديل عن الكتاب الورقي إلا للضرورة ، للكتاب الورقي متعة وسعادة لا توجد في الكتاب الالكتروني .

 

تمت والحمد لله رب العالمين